أتمت الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية فرع اللاذقية سلسلة المحاضرات الاثرائية لطلاب المركز الوطني للمتميزين ضمن خطة المركز التعليمية كتجربة أولى للدخول في الأنشطة اللاصفية التي يتبعها المركز على قاعدة التشاركية بالتعليم تحت عنوان الكُل مُعلم والكُل مُتعلم .وقالت المهندسة مريم فيوض رئيسة لجنة الشباب المعلوماتي بالجمعية: 

تعتبر المحاضرات نشاطاً مهماً جداً لناحية تعريف الطلاب بمفاهيم علمية جديدة تُشكل قيمة مُضافة لحاصل الخطة التدريسية المُنفذة في المركز، وتم التخطيط للنشاط وإدارته وتنفيذه باستخدم أسلوب يتناسب مع الشريحة المستهدفة مع مراعاة التنوع الصفي (الأول الثانوي, الثاني الثانوي, الثالث الثانوي) والناحية التطبيقية في المواضيع العلمية للمحاضرات وذلك استجابةً للفضول الإثباتي المتواجد بنسبة عالية لدى الشريحة العُمرية للطلاب المستهدفين. وأكدت سعي الجمعية لبناء آلية تنشر من خلالها ثقافة تكنولوجيا المعلومات على الشريحة العمرية الصغيرة  وتتعمم لاحقا  على المدارس الحكومية والخاصة. وعن التفاعل القائم بين الجمعية ومركز المتميزين قالت فيوض: نحاول أن نكون شركاء حقيقيين بتحقيق هدف المركز بصناعة ثروة وطنية مبدعة تكون نواة تساهم في تحقيق التنمية على جميع المستويات، وتسد النقص في الخبرات والمهارات التي لم تتمكن قطاعات التعليم الأخرى من إيصالها إلى الغاية المطلوبة.